عصافير الجنة
مرحبا بك فى هذا المنتدى عصافير الجنة
ويسعدنا تسجيلك فى هذا المنتدى
الاسم / رمضان
العنوان/المنصورة عزبة الشال شارع ميت الصارم رقم المنزل 11 رقم تلفون 01001288140

.



عصافير الجنة

 
الرئيسيةالتسجيلدخولالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتصاحب الموقع

مواقع التواصل الاجتماعي
المواضيع الأخيرة
»  وقد تم بناء أكثر من 300،000 مواقع الويب باستخدام my2ALL. بنيت مؤخرا المواقع
السبت أبريل 01, 2017 8:53 am من طرف ramadanko

» ابعت كلمنى شكرا على فودافون
الأربعاء فبراير 15, 2017 11:18 pm من طرف ramadanko

» انقلاب عسكري وشيك على السيسي
الأحد فبراير 12, 2017 12:14 am من طرف ramadanko

» مجازر الإنقلاب العسكرى فى مصر
الأحد فبراير 12, 2017 12:10 am من طرف ramadanko

» تاريخ الدقهلية
الخميس فبراير 09, 2017 2:47 am من طرف ramadanko

» "الثورة تجمعنا"
السبت يونيو 25, 2016 1:44 am من طرف ramadanko

» G41M-VS3 Download Drivers
الخميس فبراير 18, 2016 12:22 am من طرف ramadanko

» رفقا بإخوان لنا في هذه الليالي الباردة🌀فعالية ليالي شتوية🌀
الإثنين فبراير 15, 2016 3:37 am من طرف ramadanko

»  غنيمة الشتاء : للصلاة وقيام الليل" فعالية ❄ليالي شتوية❄ وأمنيات محققة
الإثنين فبراير 15, 2016 3:34 am من طرف ramadanko

المدير العام




احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ramadanko08 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 117 مساهمة في هذا المنتدى في 102 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ramadanko على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

  غنيمة الشتاء : للصلاة وقيام الليل" فعالية ❄ليالي شتوية❄ وأمنيات محققة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ramadanko
المدير العام للمنتدى عصافير الجنة
المدير العام للمنتدى عصافير الجنة
avatar

الجوزاء الجوزاء عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 29/07/2008
العمر : 41
الموقع : http://ramadanko.123.st/
العمل/الترفيه : الاسلام

مُساهمةموضوع: غنيمة الشتاء : للصلاة وقيام الليل" فعالية ❄ليالي شتوية❄ وأمنيات محققة   الإثنين فبراير 15, 2016 3:34 am

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
اخواتي في الله في هذه الايام اتانا ضيف عزيز على قلوبنا تسهل علينافيه الكثير من العبادات لقصر يومه وطول ليله
هذا الضيف العزيز على قلوبنا الذي انعم الله به علينا هو :فصل الشتاء



فالحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه على نعمة تغير الفصول من شتاء وصيف وربيع وخريف ، فكل فصل له ما لا يحصى من النعم

والله عز وجل انعم علينا بفصل الشتاء الذي يحمينا من حرارة الصيف وتنزل فيه الامطار فتحيا به الارض بعد موتها وجفافها و يحيا معها الشجر والنبات و الدواب و الانس
كما ان في الشتاء تذكرة لنا حتى نتعود دائما من حر جهنم و زمهريرها و نعمل الصالحات حتى نفوز بالجنة:
ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة مرفوعاً: «اشتكت النار إلى ربها فقالت: يا رب أكل بعضي بعضاً، فأذن لها بنفسين، نفس في الشتاء ونفس في الصيف، فهو أشد ما تجدون من الحر وأشد ما تجدون من
الزمهرير».[متفق عليه]. والمراد بالزمهرير شدة البرد
وقال ابن رجب: (فإنّ شدة برد الدنيا يذكر بزمهرير جهنم). وهذا يوجب الخوف والاستعاذة منها.

ومن العبادات التي يجب على المؤمن اغتنام القيام بها في فصل الشتاء : الصلاة والقيام ، فيسهل على الانسان القيام بهما لان ليله طويل عنده الوقت الكافي لينام ويرتاح ثم ينهض للصلاة وقيام الليل
لذلك يجب على الانسان اغتنام هذه الفرصة في ما استطاع من عبادات و قيام ليل و صلاة، وقراءة قران و قد روي عن الفاروق رضي الله عنه انه قال : (الشتاء غنيمة العابدين). [رواه أبو نعيم بإسناد صحيح].
نعم انه بحق غنيمة للعابدين فالله الله في الصلاة وقيام الليل و قراءة القران كيف لا وقد اتتنا فرصة ستذهب مع ذهاب الشتاء ورحيله و لا ندري هل سنعيش الى شتاء اخر

وهو ربيع المؤمن :اخرج الإمام أحمد من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الشتاء ربيع المؤمن" وخرجه البيهقي وغيره وزاد فيه: "طال ليله فقامه وقصر نهاره فصامه"

قال ابن رجب -رحمه الله-:

"إنما كان الشتاء ربيع المؤمن لأنه يرتع فيه في بساتين الطاعات، ويسرح في ميادين العبادات، وينـزه قلبه في رياض الأعمال الميسرة فيه، [b]كما ترتع البهائم في مرعى الربيع فتسمن وتصلح أجسادها فكذلك يصلح دين المؤمن في الشتاء بما يسر الله فيه من الطاعات ...


و عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : مرحبًا بالشتاء ، تنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام ويقصر فيه النهار للصيام
ومن كلام يحيى بن معاذ : (( الليل طويل فلا تقصره بمنامك والإسلام نقي فلا تدنسه بآثامك ))
وعن الحسن قال: (( نِعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه ونهاره قصير يصومه ))
وعن عبيد بن عمير أنه كان إذا جاء الشتاء قال: (( يا أهل القرآن طال ليلكم لقراءتكم فاقرأوا وقصر النهار لصيامكم فصوموا )) .
ولقد كان السلف الصالح يفرحون بقدوم الشتاء ليغتنموه في قيام الليل و قراءة القران ، و يحزنون لرحيله وكان منهم من يبكي عند موته لانه سيشتاق للقيام والصلاة في ليالي الشتاء بالتحديد
ولهذا بكى معاذ عند موته وقال: (( إنما أبكي على ظمأ الهواجر وقيام ليل الشتاء ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر ))
وقال معضد: (( لولا ثلاث ظمأ الهواجر وقيام ليل الشتاء ولذاذة التهجد بكتاب الله ما بليت أن أكون يعسوبا ))
قال الحسن: (( أفضل العبادة الصلاة في جوف الليل )) وقال: (( هو أقرب ما يتقرب به إلى الله عز وجل )) وقال: (( ما وجدت في العبادة أشد منها ))

ولان للصلاة والقيام يجب الوضوء فان الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر انه ممن تكفر سيئاته من يستعمل الماء البارد عند وضوئه وذلك في قوله:
ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟ قالوا بلى يا رسول الله . قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذالكم الرباط ) رواه مسلم
قال القاضي عياض : وإسباغ الوضوء تمامه ، والمكاره تكون بشدة البرد وألم الجسم ونحوه .

قال أبو سليمان الداراني: (( كنت ليلة باردة في المحراب فأقلتني البرد فخبأت إحدى يدي من البرد وبقيت الأخرى ممدودة فغلبتني عيني فهتف بي هاتف: يا أبا سليمان قد وضعنا في هذه ما أصابها ولو كانت الأخرى لوضعنا فيها قال: فآليت أن لا أعود إلا ويداي خارجتان حرا كان أو بردا ))
قال مالك رحمه الله: (( كان صفوان بن سليم يصلي يعني بالليل في الشتاء في السطح وفي الصيف في بطن البيت يتيقظ بالحر والبرد حتى يصبح ثم يقول: هذا الجهد من صفوان وأنت أعلم وإنه لتورم رجلاه حتى يعود مثل السقط من قيام الليل ثم يظهر فيها عروق خضر ))

وكان صفوان وغيره من العباد يصلون في الشتاء بالليل في ثوب واحد ليمنعهم البرد من النوم ومنهم من كان إذا نعس ألقى نفسه في الماء ويقول: هذا أهون من صديد جهنم



ولان الشتاء بارد فقد يسر الله علينا امورا كثيرة فيه وخاصة المرتبطة بالصلاة لانها تحتاج الى وضوء واستعمال الماء البارد ومن الامور الفقهيةالتي اشار اليها العلماء في هذا الفصل :
المسح على الجوارب والخفين :
الخف ما يلبس على الرجل مما يصنع من الجلد
والجورب : ما يلبس عليها مما يضع من القطن ونحوه وهذا المعروف بـ ( الشراب أو الدلاغ )
ثبت في السنة المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يمسح على الخفين
شروط المسح
1- ادخالهما بعد تمام طهارة الوضوء
2- أن يكون طاهرين من النجاسة
3- أن يكون المسح عليهما في الحدث الأصغر لا الأكبر كالجنابة أو ما يوجب الغسل
4- أن يكون المسح في الوقت المحدد شرعًا وهو يوم وليلة للمقيم وثلاثة أيام
بلياليها للمسافر
توقيت المسح
1- يبدأ المسح من أول مسحه بعد الحدث وتنتهي بعد أربع وعشرين ساعة
للمقيم واثنين وسبعين للمسافر لحديث علي : ( وقت لنا رسول الله في المسح للمقيم
يومًا وليلة وللمسافر ثلاثة أيام بلياليها ) رواه مسلم
2- اذا انتهت المدة وهو على طهارة مسحه لم ينتقض وضوءه
لبس القفازين:
يجوز لبس القفازين وهوأحد قولي الشافعي وبه قال النووي وأمّا من استدل بالمنع لحديث مسلم (أمرت أن أسجد على سبعة أعظم) فيستدل به على كشف اليدين والرد عليه أن الركبة كذلك مغطاة بلا ريب فلا حجة في ذلك.
قال الشيخ بن جبرين: (يجوز للرجال والنّساء لبس القفاز في الصلاة فإنّه يحتاج إليه لبرد ونحوه)
-ورغم استحباب الوضوء بالماء البارد لما له من محو للخطايا فان هناك مسالة فقهية اشار اليها العلماء و هي انه لا باس بتسخين ماء الوضوء
قال ابن المنذر: (تسخين الماء لدفع برده ليقوى على العبادة لا يمنع من حصول الثواب المذكور). فلا إفراط ولا تفريط والشرع لم يتعبدنا بالمشاق.
وكل هذا من تيسير الله الكريم الحليم الحنان المنان فالحمد لله والشكر على نعمه الكثير حمدا طيبا كثيرا مباركا فيه {يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ} [البقرة:185]
والى هنا اكون قد انتهيت من سرد هذه المقتطفات و اسال الله ان ينفع بها
ما كان من كمال فهو من عند الله و ما كان من نقصان فهو من نفسي و الشيطان
اللهم اغفر لي ولوالديي و للمؤمنين يوم يقوم الحساب
و صلّ وسلم على نبينا محمد عدد ما ذكره الذاكرون وعدد ما غفل عن ذكره الغافلون.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ramadanko.123.st/
 
غنيمة الشتاء : للصلاة وقيام الليل" فعالية ❄ليالي شتوية❄ وأمنيات محققة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عصافير الجنة :: المنتدى العام-
انتقل الى: